تمزق غضروف الركبة

يحتوي جسم الإنسان على كثير من الغضاريف موجودة في كل أجزاء الجسم تقريباً. تحتوي ركبة الإنسان على غضروف بشكل حرف C تعمل بمثابة وسادة بين عظم الفخذ و الساق لتمنع الاحتكاك فيما بينهم أثناء الحركة أو حتى الوقوف.

إن مرض غضروف الركبة أو ما يُسمى طبياً بالتمزق الغضروفي من أكثر إصابات الركبة شيوعاً، و قد ينتج عن أي نشاط يتم فيه تحريك أو التواء الركبة بعنف. كما يمكن أن تكون بعض الحركات بسيطة مؤذية للغضروف لفترات طويلة مثل ممارسة بعض الأنشطة الرياضية.

ما هي أعراض غضروف الركبة؟

التمزق الغضروفي البسيط:

عند الإصابة بتلك الحالة فغالباً ما يشعر المريض بالألم و انتفاخ الركبة. و تختفي تلك الأعراض خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

التمزق الغضروفي المتوسط:

يسبب هذا النوع من التمزق ألم أكثر شدة في طرف أو وسط الركبة. أما الانتفاخ فإنه يزداد تدريجياً خلال يومين أو ثلاثة أيام، مما يؤدي إلى شعور بتصلب الركبة و الحد من حركتها أو ثنيها، لكن يبقى المريض قادراً على المشي. يشعر المريض بالألم الحاد إذا حاول ثني الركبة أو القرفصاء. قد تخف و تختفي تلك الأعراض خلال أسبوع أو أسبوعين و لكنها قد تعود للظهور مرة أخرى إذا أهمل المريض العلاج أو قام بأي حركة مؤذية للغضروف.

التآكل الغضروفي الشديد:

في تلك الحالة فإن الغضروف يتحرك من مكانه، مما قد يؤدي إلى تصلب الركبة و سماع صوت طرقعة و عدم القدرة على تحريكها إضافة للألم الشديد و الإنتفاخ و التورم حيث تتطور تلك الأعراض و تشتد خلال يومين أو ثلاثة أيام.

Logo-55

Sed magna nulla, pulvinar vel ante vel, fringilla vulputate nibh. In placerat facilisis tincidunt. Integer quis erat dictum, placerat massa non, bibendum ante. Duis aliquet tellus magna, quis egestas enim vulputate sed.

© Copyright 2019 | مركز العناية بالركبة | جميع الحقوق محفوظة | بواسطة Apps Account